المبادئ تنهار

المبادئ تنهار

عبد الله السعيد فوق الجميع

أضيف بتاريخ 13 مارس 2018 الساعة 05:48:23 الدوري المصري كتب : عبدالحميد الشربيني

خضوع الأهلي للابتزاز من قبل عبدالله السعيد صانع ألعاب الفريق والموافقة على كل مطالبه وشروطه خوفًا من انتقاله للقلعة البيضاء أمر يؤكد حقيقة واحدة أن مبادئ الأهلي انتهت بوفاة صالح سليم لينتهي شعار النادي التاريخي "الأهلي فوق الجميع" إلى "عبدالله السعيد فوق الجميع".

تعد هذه المرة الأولى التي يخضع فيها الأهلي للابتزاز والخضوع من جانب لاعب مهما كانت قيمته أو أهميته فلم يحدث من قبل في تاريخ القلعة الحمراء وهذا يوضح الفارق بين صالح سليم ومحمود الخطيب رئيس النادي الحالي، الذي لم يستطيع حل المشكلة.

واستعان الخطيب بتركي آل الشيخ للخروج من الورطة بعد التهديدات الأخيرة للاعب بالانتقال للزمالك وهو أمر يعكس الفارق بين صالح سليم والخطيب خصوصًا أن السيناريو الذي قام به السعيد هو الأول من نوعه في تاريخ الأهلي وعندما اختلف التوأم حسام وإبراهيم حسن مع إدارة النادي في عهد صالح سليم قرر التضحية بأفضل لاعبين في تاريخ الأهلي من أجل مصلحة النادي رغم انتقالهم للزمالك.

ورغم المحاولات التي قام بعض المسئولين لإعادتهم من جديد خوفًا من غضب الجماهير ولكن صالح سليم طبق المبادئ رغم أن الثنائي لم يساوما الأهلي بأي مقابل مادي ولكن اشترط التقدير المناسب وطالب حسام ببقاء شقيقه إبراهيم وهو ما رفضته الإدارة فأتاحت لهم الفرصة للرحيل مجانًا للزمالك ليكون صفقة القرن بخصوص القلعة البيضاء وبعد رحيلهم لم يتوج الزمالك بدوري الأبطال الأفريقي وفاز بالدوري مرة واحدة فقط وساهم الثنائي في ربع تاريخ وإنجازات فريق الكرة بالزمالك. 

ونفس الحال لمجدي طلبة ورحيله من الأهلي للإسماعيلي بعد طلبه الحصول على 75 ألف جنيه عقدا سنويا وكان الأهلي قد حدد في تلك الفترة سقفا للعقود 50 ألف جنيه على جميع اللاعبين.
 
أما عبدالله السعيد فالخوف من الزمالك كان بمثابة رعب للمجلس الحالي برئاسة محمود الخطيب والخوف أن يكون انتقال اللاعب للأبيض نقطة سوداء في تاريخ بيبو فلم يكن غريبًا أن يوافق الأهلي على كل شروط ومطالب الفلوس دون النظر لمبادئ النادي والشعارات التي يتحدثون بها بجانب أنهم لم يراعوا أن العقود الجديدة كفيلة بإحداث أزمة في صفوف الفريق خصوصًا اللاعبين الكبار وهو أمر غير معتاد.
 
ليبقى السؤال ما هو موقف إدارة الأهلي بعد هجوم الجماهير على السعيد وهل يستطيع أن يكسب ود الجماهير من جديد وكيف يتعامل مع اللاعبين وهل يستطيع النادي أن يكسب ود اللاعبين أم يكون سيناريو السعيد هو الأسلوب المتبع في تجديد العقود ويكون الابتزاز هو السبيل الوحيد لأي لاعب يحاول الحصول على أكبر مكاسب له مع الوضع في الاعتبار أن اللاعب عمره 33 عاما وليس هو اللاعب السوبر الذي يستحق أن تضيع مبادئ الأهلي من أجله.

نتائج المباريات

شاهد كل النتائج
ليفانتي
- لم تبدأ
إشبيليه
12:00
فياريال
- لم تبدأ
فالنسيا
16:15
ريال بيتيس
- لم تبدأ
أتلتيك بلباو
18:30
برشلونة
- لم تبدأ
جيرونا
20:45
وست هام يونايتد
- لم تبدأ
تشيلسي
14:30
أرسنال
- لم تبدأ
إيفرتون
17:00
تورينو
- لم تبدأ
نابولي
13:30
كييفو فيرونا
- لم تبدأ
أودينيزي
16:00
لاتسيو
- لم تبدأ
جنوى
16:00
بولونيا
- لم تبدأ
روما
16:00
ميلان
- لم تبدأ
أتالانتا
19:00
فروسينوني
- لم تبدأ
يوفنتوس
21:30
رين
- لم تبدأ
باريس سان جيرمان
15:00
جانجون
- لم تبدأ
بوردو
17:00
ليون
- لم تبدأ
مارسيليا
21:00
حرس الحدود
- لم تبدأ
نجوم المستقبل
15:30
الزمالك
- لم تبدأ
المقاولون
21:00
اتحاد العاصمه
- لم تبدأ
المصري
21:00

حقوق الملكية © 2017 الفريق