محمود خالد يكتب| حتى الكاف أهلاوي ..

محمود خالد يكتب| حتى الكاف أهلاوي

أضيف بتاريخ 6 نوفمبر 2018 الساعة 12:35:28 بطولات افريقية كتب : محمود خالد

قبل ساعات قليلة من مواجهة الأهلي والترجي التونسي في إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا أصدر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" عقوبات قاسية ضد نادي القرن.

مساء أمس الإثنين أعلن "كاف" قرارًا بعقوبة المغربي وليد أزارو مهاجم الأهلي وإيقافه لمباراتين وتغريمه 20 ألف دولار.

عقوبة بكل تأكيد ستغير من خطة الفرنسي باتريس كارتيرون مدرب الأهلي وتبعثر أوراقه الذي يعدها لمواجهة الإياب أمام الترجي التونسي في دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم.

نتيجة مباراة الذهاب بين الفريقين والتي انتهت لصالح الأهلي 3/1 غير كافية وليست مطمئنة في مباراة العودة وأمام فريق كبير كالترجي الذي يحلم هو وجماهيره ويتوج بالأميرة السمراء وهو يحتفل بمرور 100 عام على تأسيسه.

قرارات جاءت في وقت صعب وقاسي على النادي الأهلي ولكنها تكذب في الوقت نفسه الاتهامات التي توجه محاباة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم للأهلي وأنه يصدر القرارات لصالحه، مستغلاً لاشخاص يتولون مناصب في "كاف" ينتمون للمارد الأحمر.

مايحدث شيء غريب جدا خاصة وأنه تم عقاب شريف إكرامي حارس الفريق قبل مباراة حوريا كوناكري الغيني في إياب ربع نهائي البطولة القارية بحجة مشاجرته مع المسعفين في مواجهة الذهاب.. طبعا ما الكاف أهلاوي بقى.

رسالة لهؤلاء.. هل لديكم سبب مقنع لما حدث.. هل محاباة "كاف" للأهلي انتهت، أم اشتراك الأهلي في "كاف" والذي يقتضي إصدار القوانين لصالحه يستلزم شحنه مرة أخرى، هل تعيين عمرو مصطفى مراد فهمي مؤسس أولتراس الأهلي في منصب سكرتير "كاف" منع الاتحاد الإفريقي من إصدار العقوبات ضد نادي القرن.

هل مازلت مقتنعًا أن "كاف" عين الحكم الجزائري مهدي عبيد من أجل التحكيم لصالح الأهلي وإهداؤه بطولة دوري أبطال إفريقيا على الترجي التونسي؟!، كيف تقتنع بذلك وأن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، جمد نشاط عبيد، وحرمانه من المشاركة في بطولة كأس العالم للأندية.

النادي الأهلي دفع ثمن اتحاد الإعلام والجماهير والمسؤولين في تونس والضغط على "كاف" من أجل مصلحة الترجي، وفي المقابل وجد تراخي من المسؤولين في مصر بداية من سرب فيديو أزارو للعيان وللملأ والذي تم عقابه بسببه، ومرورًا بالإعلاميين الذين اتهموا الأهلي أنه يكسب بالحكام والدليل ماحدث في المباراة.

ولم يكتفِ هؤلاء بذلك بل تم إتهام الحكم بتلقي رشوة من شركة بريزينتيشن الراعية للأهلي من أجل التحكيم لصالح نادي القرن وهو مانفته الشركة بعد ذلك.

هذه الواقعة تعيد للأذهان ماحدث في منتصف التسعينات عندما قرر الأهلي الانسحاب من البطولات الإفريقية بعد وقوع عقوبات من "كاف" ضد إبراهيم حسن لاعب الفريق وطارق سليم مدير الكرة أنذاك على خلفية اعتراضه على الجنوب أفريقي بتروس ماتابيلا والذي أثار الجدل خلال مواجهة السوبر الإفريقي أمام الزمالك بالإضافة إلى عدم جدوى البطولات الإفريقية أنذاك.

عقوبات "كاف" في هذا الوقت أصابت الأهلي على الرغم من وجود مصطفى مراد فهمي المعروف بالانتماء للمارد الأحمر كسكرتير للاتحاد الإفريقي ولم يفعل أي شيء حيال هذا الأمر.. أقولكوا حتى الكاف أهلاوي.

نتائج المباريات

شاهد كل النتائج

حقوق الملكية © 2017 الفريق