رسالة إلى جماهير مصر وتونس| نحن شعب واحد.. لن تفرقنا كرة القدم ..

رسالة إلى جماهير مصر وتونس| نحن شعب واحد.. لن تفرقنا كرة القدم

أضيف بتاريخ 4 نوفمبر 2018 الساعة 03:09:45 بطولات افريقية كتب : سليمان السيد

في عالم كرة القدم دائما عنوانها الأول والأخير هو الاستمتاع والبهجة، فهى ليست مجرد لعبة أو 22 لاعبا يركضون خلف الكرة بل هى الإنتماء والوفاء لنادٍ تعشقه أو لاعبا تتمنى أن تكون مثله، قد تكون أداة للتقارب بين شعوب أو جماهير أو أصدقاء أو أسرة تجمعهم شئ واحد، قد تحزنًا كثيرًا لخسارة فريقك ولكنك تفرح أيضا عندما يفوز وهنا نرى السعادة في عينك كأنك حققت شيئا لذاتك، فهى يا سادة عنوان للتحدي والإصرار والعزيمة.

وبالتأكيد لا تعرف كرة القدم التحريض ولا العنف، فلقد عانينا منه كثيرًا في وطننا العربي ولا نريد بأي حال من الأحوال أن نعود للخلف، فكفانا تآخر حتى في كرة القدم عن الدول الأوروبية، فإلى متى سنظل نهلل ونشجع الأندية العالمية دون أن نتعلم ثقافة التحضر في التعامل مع بعضنا البعض مثلما يفعلون، ألم تروا كيف تكون الجماهير في الملاعب الأوروبية؟، فنحن نتحدث فقط عن مهارات ميسي ورونالدو وصراع برشلونة وريال مدريد، ولا نخجل عندما نرى التنظيم في كل الملاعب العالمية ونحن هنا نكسر ونهدم بسبب كرة القدم.

وما نراه في اليومين الماضيين لا يمس كرة القدم في شئ، من مشاحنات وتحريض وتوعدات من بعض الجماهير والإعلاميين وصفحات السوشيال ميديا "المُحرضة على العنف" بسبب مباراة الأهلي والترجي المقبلة ونسينا أننا شعب واحد، هناك أشياء كثيرة مشتركة بيننا ولكننا نعطي فرصة للمحرضين وأصحاب النفوس الخبيثة في تعكير العلاقة بين شعبين أو بين ناديين كبيرين تربطهما علاقة قوية ولهما الريادة في الكرة الإفريقية.

فبعد 5 أيام سيحل النادي الأهلي ضيفا عزيزًا على الأشقاء التوانسة، ونحن ليس لدينا أي شك في استقبال حافل من قبل الأخوة في تونس وأيضا من قبل جماهير الترجي، ولا ننسى أننا سنعود في يوم 16 نوفمبر لنستقبل منتخب تونس على أرض مصر في مباراة بين منتخبين في التصفيات الإفريقية.

لذلك لن يفرقنا أحدًا من أصحاب القلوب المريضة التي تريد الهدم لا البناء، فهى مباراة كرة قدم في نهائي دوري أبطال إفريقيا نريد جميعا في إخراجها بشكل يليق باسم دولتين كبيرتين يتحدث عنهما الجميع، وعلينا آلا ننساق وراء من ينادي بالعدالة التحكيمية وهو يريد العنف والدماء.

نتفق أو نختلف أن هناك أخطاء تحكيمية وقعت خلال مباراة الذهاب على ستاد برج العرب بالإسكندرية ولكن لا يصح أن تتوتر علاقتنا بسبب مباراة ولا يصح أيضا أن يتم تكسير بعض المقاعد في المدرجات من بعض الجماهير المتعصبة أو حتى المنافسة.

في النهاية، الأهلي والترجي سيكونان "إيد واحدة" دائما وستجمعهما المنافسة الشريفة في كل المناسبات.

نتائج المباريات

شاهد كل النتائج

حقوق الملكية © 2017 الفريق