كوميديا الدوري المصري وحلم تنظيم المونديال.. "كله في الفساكونيا"

كوميديا الدوري المصري وحلم تنظيم المونديال.. "كله في الفساكونيا"

أضيف بتاريخ 9 أغسطس 2018 الساعة 10:16:49 الدوري المصري كتب : محمود خالد

"كله في الفساكونيا" تلك الكلمة التي رددها الفنان سيد زيان كثيرًا في فيلم المتسول ولكنه لم يكن يدري أنها ستصبح جزءًا من واقع نعيشه حاليًا.

ولعل الرياضة عامة وكرة القدم على وجه التحديد في مصر جزءًا من هذا الواقع الذي يشهد تهريجًا على جميع مستوياته في ظل غياب الحساب عن الجميع.

منذ شهر تقريبًا طل علينا وزير الرياضة الجديد أشرف صبحي بطلته البهية يعلن استهداف مصر لنهائيات كأس العالم 2030، ولا أدري ما هو المنطق الذي جعله يتحدث بكل ثقة في هذا الموضوع.

هل الملاعب من الأساس ينطبق عليها مواصفات الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"؟، وكم ملعبا جاهزا لمباريات البطولة؟، طب بلاش دي، هل لديك القدرة على تأمين المباريات وبجمهور غفير مثلما كان يحدث في السابق؟!.

وعلى ذكر الجمهور والمباريات فإننا نجد صعوبة من الأساس في تنظيم الدوري الممتاز الذي يعبر عن وضعنا الحالي في كرة القدم، لا نعرف متى ستبدأ مواجهات كل أسبوع.

الحقيقة أن مشاهدة الدوري الممتاز يجعلك تتخيل كيف سيكون تنظيمنا لكأس العالم2030، دوري أقل ما يقال عليه أنه كوميدي.

بعد مرور أسبوعين على انطلاقته في الموسم الجديد ستجد ما يعبر عن حالنا من إهمال واستهتار من المسؤولين والمختصين في تنظيم المسابقة ففي أول جولة من البطولة المحلية تفاجأنا بانقطاع التيار الكهربائي لأحد أعمدة ملعب مباراة الزمالك وبتروجت والتي أقيمت في السويس تسببت في إيقاف المواجهة لمدة 10 دقائق تقريبًا.

من الممكن أن هذا الأمر يحدث في أي وقت، لكن ليس في أول إسبوع والمفترض أن كل شيء جاهز، أومال لما نبقى في نص المسابقة هنعمل إيه، لك أن تتخيل ماذا سيحدث في كأس العالم.

لم ينتهي الأمر عند هذا الحد بل كانت مباراة الأهلي والإسماعيلي تحمل مفاجأة مدوية والتي أقيمت على ملعب السلام بوجود سحابة من الدخان غطت على كل شيء في الملعب تقريبًا.

ليجد الجميع أن سبب كل هذا يعود لوجود مقلب من الزبالة في المنطقة المجاورة للملعب تم إشعال النيران فيه، نستنى بقى كاس العالم علشان نعمل كده و"فيفا"يشكرنا ساعتها.

وفي الجولة الثانية تواصلت الطرائف والعجائب لـ"الإيجيبشن ليج" بتغيير كوميدي في مباراة الإسماعيلي وبتروجت وكان بطله الحكم الرابع.

كانت الدقيقة تقترب من الـ70 ليعلن الحكم الرابع وجود تغيير لبتروجت ولكن ظهرت اللوحة في يده خالية من أي أرقام سواء اللاعب الذي سيدخل أرضية الملعب أو الذي سيغادر، بس حكامنا بخير ومنهم اللي هيشرفنا في المونديال.

وعلى ذكر الحكام فإن السماعات التي يتم تركيبها لهم في المباريات لا تعمل ولا يستطيعون سماع بعضهم البعض وهو الأمر الذي يجعل الاعتماد عليها أمرا صعبًا بسبب الأعطال المستمرة، هذا المشهد أقرب إلى العبث.

كل هذه المشاهد بعد مرور أسبوعين في الدوري الممتاز يتأكد أننا لدينا القدرة على تنظيم أكبر حدث رياضي في تاريخ كرة القدم، وقد لا نجد منافسا لنا، سواء التظيم المشترك للمغرب والجزائر وتونس، أو ملف الأرجنتين والأوروجواي وباراجواي.. أقولك على حاجة أحلى إحنا ملناش زي.

نتائج المباريات

شاهد كل النتائج
سيلتا فيجو
- لم تبدأ
إسبانيول
18:15
فياريال
- لم تبدأ
ريال سويسيداد
20:15
برشلونة
- لم تبدأ
ألافيس
22:15
كارديف سيتي
- لم تبدأ
نيوكاسل
13:30
ليستر سيتي
- لم تبدأ
ولفرهامبتون
16:00
توتنهام هوتسبير
- لم تبدأ
فولهام
16:00
وست هام يونايتد
- لم تبدأ
بورنموث
16:00
إيفرتون
- لم تبدأ
ساوثهامبتون
16:00
بيرنلي
- لم تبدأ
واتفورد
16:00
تشيلسي
- لم تبدأ
أرسنال
18:30
كييفو فيرونا
- لم تبدأ
يوفنتوس
18:00
لاتسيو
- لم تبدأ
نابولي
20:30
جانجون
- لم تبدأ
باريس سان جيرمان
17:00
كان
- لم تبدأ
نيس
20:00
أميان
- لم تبدأ
مونبلييه
20:00
ديجون
- لم تبدأ
نانت
20:00
موناكو
- لم تبدأ
ليل
20:00
رين
- لم تبدأ
أنجيه
20:00

حقوق الملكية © 2017 الفريق