هتنزل المرادي .. مرتضى منصور وفرج عامر "وجهان لعملة واحدة"

هتنزل المرادي

مرتضى منصور وفرج عامر "وجهان لعملة واحدة"

أضيف بتاريخ 14 مايو 2018 الساعة 07:28:59 الدوري المصري كتب : هشام الهمامي

نشبت أزمة على الساحة الكروية مؤخرًا، بطلها فرج عامر رئيس نادي سموحة، بعدما قرر الانسحاب من مواجهة الزمالك في نهائي كأس مصر، ليتراجع بعدها ويوافق على خوض اللقاء.

وهاجم عامر اتحاد الكرة ولجنة الحكام، بسبب إعلانها عن تعيين حكام أجانب للمباراة، وحصولها على 15 ألف دولار منه، قبل أن تعود وتقرر إسناد المباراة لحكام مصريين. 

رئيس سموحة قد يكون له الحق في غضبه من اتحاد الكرة بسبب تحويل الأمور وعدم اتخاذ قرارًا واحدًا من البداية، بشأن هوية طاقم تحكيم المباراة، مع الأخذ في الاعتبار أن من حقه طلب حكام أجانب للقاء.

لكن إذا نظرنا إلى الأمر من جانب أخر، فلماذا لا يكون عامر قد تعمد شحن الأجواء قبل اللقاء، بعدما هاجم بقوة الوضع الكروي في مصر وهو رئيس لجنة الشباب والرياضة في مجلس النواب ! كما أكد أنه ليس هناك عدالة كروية في مصر، وأن اتحاد الكرة يجامل الزمالك ورئيسه، وأن فريقه سيخسر لا محالة تحت قيادة حكام مصريين، كما حدث في نهائي الكأس 2014 ضد الفريق الأبيض، عندما طرد الحكم لاعبه طارق حامد وقتها وفاز الزمالك.

كل هذه التصريحات العنيفة ضد المنظومة الكروية من جانب رئيس سموحة، بالتأكيد ستضع ضغوطات كبيرة على محمد فاروق حكم النهائي، وسيكون حذرًا للغاية في اتخاذ أي قرار حساس للزمالك في المباراة، حتى لا يتأكد مجاملة الحكام للفريق الأبيض بحسب تصريحات عامر، وبالتالي من الممكن أن يأتي هذا الأمر في صالح سموحة للفوز باللقب، وهو ما قد يكون قد تردد في ذهن رئيس النادي السكندري عندما أطلق هذه الكلمات. 

عامر تقمص في هذا الموقف دور مرتضى منصور رئيس الزمالك، والذي دائمًا ما يتعمد إثارة الأجواء ومهاجمة الحكام واتحاد الكرة، كما قرر الانسحاب من الدوري في أكثر من مناسبة قبل أن يتراجع في قراراته، وهو الأمر الذي فعله رئيس سموحة مؤخرًا.

نتائج المباريات

شاهد كل النتائج
البرتغال
- لم تبدأ
بولندا
21:45
اسكتلندا
- لم تبدأ
إسرائيل
21:45
السويد
- لم تبدأ
روسيا
21:45
كوسوفو
- لم تبدأ
إذربيجان
21:45
مالطة
- لم تبدأ
جزر فاروه
21:45
صربيا
- لم تبدأ
ليتوانيا
21:45
الجبل الأسود
- لم تبدأ
رومانيا
21:45

حقوق الملكية © 2017 الفريق