الرعب في كتالونيا .. نكهة إيطالية وطعنة مدريدية تهدد برشلونة في دوري الأبطال

الرعب في كتالونيا

نكهة إيطالية وطعنة مدريدية تهدد برشلونة في دوري الأبطال

أضيف بتاريخ 13 مارس 2018 الساعة 12:44:40 عالمي كتب : محمود خالد

يحل تشيلسي الإنجليزي ضيفًا على نظيره برشلونة الإسباني مساء غد الأربعاء في إياب دور الـ16 من بطولة دوي أبطال أوروبا لكرة القدم  على ملعب كامب نو معقل الفريق الكتالوني.

وكانت مباراة الذهاب والتي أقيمت بين فريقي تشيلسي وبرشلونة على أرضية ملعب ستامفورد بريدج انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.

وكانت آخر مباراة بين الفريقين في دوري أبطال أوروبا تعود إلى موسم 2011/2012 ذهابا وإيابا والتي مر من خلالها تشيلسي إلى المباراة النهائية والظفر بالبطولة القارية الوحيدة في تاريخه.

 

"الفريق" يستعرض أبرز التشابهات بين مباراة الفريقين في 2012 والنسخة الحالية من دوري أبطال أوروبا.   

 الموسم السيء

قدم تشيلسي في موسم 2011/2012 موسمًا شيئًا في الدوري الإنجليزي بعد خسارته في 10 مباريات في البريمييرليج محتلاً المركز السادس بعد أن كان خلف مانشستر سيتي في الموسم الذي قبله2010/2011.

وهذا مايحث حاليًا للبلوز في الموسم الحالي الذي يحتل حاليًا المركز الخامس في الدوري الإنجليزي برصيد 56 نقطة بفارق 4 نقاط عن ليفربول صاحب المركز الرابع بعد خسارته في 8 مباريات.  

المدرب الإيطالي

بعد إقالة البرتغالي أندريه فيلاش بواش من تدريب تشيلسي بسبب النتائج السيئة مع الفريق في موسم 2011/2012 ، وكانت الخسارة أمام نابولي في ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا وكذلك أمام وست بروميتش بهدف نظيف في الجولة الـ27 من الدوري الإنجليزي من أسباب التعجيل برحيله عن الفريق، وتولي مساعده الإيطالي دي ماتيو قيادة الفريق والذي تمكن من خلاله إعادة الأمور لنصابها إلى البلوز مرة أخرى والتتويج مع الفريق ببطولة دوري أبطال اوروبا على حساب بايرن ميونخ في النهائي على ملعب أليانز أرينا معقل الفريق البافاري، بعد تخطي عقبة برشلونة في نصف نهائي المسابقة القارية على كامب نو.

 

ويقود الإيطالي أنطونيو كونتي دفة تشيلسي في الموسم الثاني له ولكن الفريق يظهر بمستوى مختلف عما ظهر عليه الموسم الماضي، الذي توج فيه بلقب الدوري الإنجليزي ولكنه يأمل في تخطي عقبة برشلونة على ملعب كامب نو في إياب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا. 

نتيجة مباراة الذهاب الغير محسومة

وبالعودة إلى موسم 2011/2012 نجد أن نتيجة الفريقين غير محسومة بعد فوز تشيلسي على برشلونة في المباراة الأولى بهدف نظيف أحرزه الدولي الإيفواري ديدييه دروجبا في الدقيقة 45 من زمن المباراة والذي أقيم على ملعب ستامفورد بريدج.

وتقدم برشلونة في الإياب بهدفين نظيفين على كامب نو وظن الجميع أن النادي الكتالوني سيعبر لنهائي المسابقة في ظل لعب الفريق الإنجليزي بعشرة لاعبين عقب طرد جون تيري قائد تشيلسي، ولكن الرياح تأتي بما لاتشتهي السفن ويتأهل البلوز للمباراة النهائية عقب التعادل بهدفين لمثلهما.

وهو نفس ماحدث في المباراة الأولى خلال نسخة البطولة القارية الحالية عقب تعادل الفريقين بهدف لكل منهما على ملعب ستامفورد بريدج وهو مايجعل جميع الاحتمالات مفتوحة في مباراة الإياب والذي ستقام مساء الغد على ملعب كامب نو.

 

الطعنة المدريدية

في ظل سعي برشلونة في مباراة الإياب في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا بتسجيله هدف العبور للنهائي، ظهر الإسباني فرناندو توريس مهاجم أتلتيكو مدريد السابق للقضاء على الأمور نهائيًا في آخر المباراة بتسجيله هدف والتعادل لتشيلسي، ويمر البلوز لنهائي البطولة.

وفي الوقت الحالي يوجد الإسباني ألفارو موراتا مهاجم ريال مدريد السابق في صفوف تشيلسي الإنجليزي ويأمل جماهير البلوز في إعادة الماتادور مافعله توريس في موسم 2011/2012.

     

نتائج المباريات

شاهد كل النتائج

حقوق الملكية © 2017 الفريق