الشناوي ناوي

الشناوي ناوي

كأس العالم ما بين كتابة التاريخ للحضري وإصرار الشناوي ومناوشات إكرامي

أضيف بتاريخ 11 أكتوبر 2017 الساعة 03:23:06 مصر كتب : أحمد جلال

فرحة عارمة اجتاحت الشوارع المصرية بعد تأهل مصر لكأس العالم روسيا 2018 بعدما تمكن المنتخب من الفوز على الكونغو بهدفين مقابل هدف في الجولة الخامسة من التصفيات وذلك بعد غياب دام لأكثر من 27 عامًا عن المحفل الدولي.

هيكتور كوبر، المدير الفني للفراعنة، أكد في أحد اللقاءات التليفزيونية بعد التأهل أنه سيكون هناك بعض التغييرات على قائمة الفراعنة قبل التوجه إلى كأس العالم العام المقبل.
نأتي لمركز حراسة المرمى في المنتخب والذي يشهد في الفترة الأخيرة حالة من الاستقرار الفني، حيث يسيطر المخضرم عصام الحضري على مجريات الأمور تمامًا، رغم أنه كان الحارس الثالث في بعض الأوقات.

فالبداية كانت مع كأس الأمم الإفريقية الأخيرة في الجابون، حيث حرس أحمد الشناوي عرين المنتخب في المباراة الافتتاحية أمام مالي إلا أنه خرج مصابًا خلال الشوط الأول ودخل عصام الحضري بدلًا منه، وذلك لإصابة إكرامي قبل مباراة الافتتاح بساعات.

تصدي الشناوي وإصابته في افتتاح كان 2017

الحضري استغل الفرصة جيدًا وقدم أوراق اعتماده خلال البطولة ليظل هو الحارس الأساسي للفراعنة حتى حصد المنتخب الوطني المركز الثاني في البطولة القارية بعدغياب لـ3 بطولات على التوالي.

بعد انتهاء البطولة تألق إكرامي رفقة فريقه الأهلي وقدم أداء مميزا ليجبر كوبر على الاعتماد عليه خلال مواجهة تونس في تصفيات أمم إفريقيا لكن إكرامي لم يستغل الفرصة ويخطئ في الهدف الذي مني  به مرمى الفراعنة ليعود بعدها الحارس إلى دكة البدلاء مرة ثانية.

خطأ إكرامي أمام طه الخنيسي مهاجم تونس

أما الشناوي فخلال تلك الفترة لم يقدم ما يشفع له لحراسة عرين المنتخب، فخلال مباريات الزمالك ظهر اللاعب بمستوى متذبذب لم تمكنه من إقناع كوبر بالعودة إلى تشكيلة المنتخب الأساسية.

وفي آخر مباريات المنتخب في التصفيات ظل كوبر يعتمد على عضام الحضري والذي فرض نفسه على المدير الفني بفضل عطائه منقطع النظير وخبرته الطويلة.

لحظة تألق الحضري أمام الكونغو

لكن بعد صعود المنتخب لكأس العالم الطموحات أصبحت مختلفة للحراس الثلاثة، فالحارس الأول عصام الحضري سيكون أمام مواجهة شرسة خاصة من حارس الزمالك أحمد الشناوي، فصاحب الـ45 عاما حقق إنجازا بمعنى الكلمة لكن كأس العالم قد تكون المشاركة فيه صعبة لعدد من العوامل أهما احتياج المنتخب لحارس لديه مرونة أكبر من الحضري نظرًا للضغط الكبير المتوقع على المنتخب، فسنه الكبير قد يكون عقبة في تواجده في تشكيلة المنتخب الأساسية، وهو ما أكده أحمد ناجي، مدرب حراس الفراعنة، عندما أكد أن الحضري "فسيولوجيًا" لم يعد كما كان عليه في الماضي بحكم عامل السن.

أمام ثاني الأسباب قد تكون في اقتناع كوبر بأحمد الشناوي وقدراته، فحارس الزمالك إذا ما قرر فقط التركيز خلال الفترة المقبلة قبل كأس العالم فسيكون هو الأقرب للتواجد في حراسة عرين الفراعنة وهو ما ظهر خلال كأس الأمم الأخيرة من خلال الدفع بالشناوي في أول مباراة.

أما شريف إكرامي فتعد فرصه صعبة في التواجد في التشكيلة الأساسية نظرًا لأنه لم يستغل الفرص التي منحها له كوبر خلال المشاركة مع المنتخب، على الرغم من أن اللاعب يحاول المناوشة من أجل التواجد في التشكيلة لكن يبدو أن فرص الشناوي والحضري أعلى في التواجد.

نوايا الشناوي لحراسة عرين الفراعنة بدت واضحة خلال أحد البرامج التليفزيونية بعدما أكد أنه سيبذل كل ما في وسعه لحراسة عرين الفراعنة في كأس العالم، وأكد مرارًا وتكرارًا أنه سيكون حارس مرمى المنتخب في المونديال.

الكلام والتصريحات وحدها لن تذهب بالشناوي لحراسة عرين الفراعنة فقط المجهود والإصرار والقتال هو من يجعل الشناوي هو حارس مرمى مصر الأول، فالحضري ليس صيدا سهل المنال، فهو لديه كل الإصرار لكتابة تاريخ آخر بجانب الذي كتبه حتى الآن، وفي النهاية الفائز الأكبر من هذه المنافسة هو المنتخب الوطني وهيكتور كوبر. 

نتائج المباريات

شاهد كل النتائج
فياريال
2 - 0
لاس بالماس
12:00
سيلتا فيجو
-
أتليتيكو مدريد
16:15
ديبورتيفو ليجانيس
-
أتلتيك بلباو
18:30
ريال مدريد
-
إيبار
20:45
كولن
-
فيردر بريمن
13:30
فرايبورج
-
هيرتا برلين
15:30
فولفسبورج
-
هوفنهايم
18:00
إيفرتون
-
أرسنال
14:30
توتنهام هوتسبير
-
ليفربول
17:00
كييفو فيرونا
2 - 1
هيلاس فيرونا
12:30
إيه سي ميلان
-
جنوى
15:00
بينفينتو
-
فيورنتينا
15:00
سبال
-
ساسولو
15:00
أتالانتا
-
بولونيا
15:00
تورينو
-
روما
15:00
أودينيزي
-
يوفنتوس
18:00
لاتسيو
-
كالياري
20:45
نيس
-
ستراسبورج
15:00
تروا
-
ليون
17:00
مارسيليا
-
باريس سان جيرمان
21:00
الأهلى
-
النجم الساحلى
19:00

حقوق الملكية © 2017 الفريق