بسبب الأوزان

بسبب الأوزان

إيناسيو يظهر العين الحمراء للاعبي الزمالك.. والإدارة تخشى من تعيين طبيب التغذية

أضيف بتاريخ 20 أبريل 2017 الساعة 06:46:51 مصر كتب : محمد عماد

زيادة وزن مايوكا 10 كيلو.. وشيكابالا يحتاج إلى التخسيس.. وقياسات مفاجئة للفريق

جاء تعيين البرتغالى أوجستو إيناسيو، فى منصب المدير الفنى لفريق الكرة الأول بنادى الزمالك، سببًا للكشف عن أزمة كبرى وهى ارتفاع أوزان عدد من اللاعبين بصفوف الكتيبة البيضاء، دون ملاحظة أو متابعة من جهاز محمد حلمى السابق، وبالأخص من البرازيلى ماركو رودريجو مدرب الأحمال، الذى كان أول ضحايا المدرب البرتغالى فور تعيينه.

وتسلم الخواجة إيناسيو تقريرًا مفصلاً عن كل لاعب بصفوف الفريق، حيث اكتشف الزيادة فى أوزان اللاعبين وحمل رودريجو السبب وراء ذلك، وتمسك برحيله، مبديًا غضبه الشديد من زيادة الأوزان، حيث قام باستقدام البرتغالى جواو تفاريز بدلاً منه، على الرغم من الإشادات الكبيرة التى تلقاها مخطط الأحمال السابق من قبل مجلس الإدارة برئاسة مرتضى منصور، حيث أكد إيناسيو فور تعيينه أن رودريجو يتحمل الجزء الأكبر وراء الخلل فى الأوزان.

وحرص إيناسيو على توجيه بعض الرسائل التحذيرية للاعبين على هامش الجلسات التى عقدها فور تعيينه رسميا، ووضع روشتة فرض الانضباط داخل صفوف الفريق بعدما طالب بعدم خوض أى لاعب تدريبات إضافية دون الرجوع إلى الجهاز الفنى، كما كان يحدث فى أثناء ولاية محمد حلمى، حيث جاء قراره بعدما علم أن شيكابالا قد خاض أحد التدريبات فى صالة الجيم بالنادى دون علم الجهاز الفنى وقام بتحذيره وبعدها أصدر الفرمان.

ووضع أوجستو إيناسيو برنامجا عذائيا خاص للاعبين الذين تم التحفظ على أوزانهم، وقام بتحذيرهم من التهاون فى البرنامج الغذائى والتدريبى الذى أعده، وتهديد المتخاذل بعدم المشاركة مع الفريق وتجميده لحين الوصول إلى الوزن المثالى مع وضع وقت زمنى لكل لاعب كى يفقد وزنه الزائد بنسب مختلفة.
وسجل الزامبى إيمانويل مايوكا مهاجم الفريق، الرقم الأكبر فى زيادة الوزن، بعدما سجل وزنه الزائد 10 كيلوجرامات، وهو ما أغضب إيناسيو واعترض بشدة متعجبًا عن أسباب وصول لاعب كرة وتخطيه هذا الحد فى ما وصفه بالسمنة وليس زيادة الوزن.

ومن ضمن قائمة اللاعبين الذين اعترض عليها البرتغالى إيناسيو اللاعب محمد مسعد، الذى تعرض لإصابة قوية أبعدته عن الزمالك خلال الفترة الماضية، بجانب محمد ناصف واعتراض إيناسيو على وزنه الزائد ومعه أسامة إبراهيم الظهير الأيمن للكتيبة البيضاء، ومن ضمن المفاجآت وضع محمود عبد الرازق شيكابالا على رأس القائمة التى علق عليها إيناسيو ولكن جاءت الزيادة بنسبة بسيطة، ولكنه انضم إلى القائمة وقام بمطالبته بتقليل الوزن وعدم الانحراف عن التعليمات، خصوصا أن الاتجاه الأقوى الذى يسلكه جهاز الزمالك هو الاعتماد على شيكابالا فى حساباته الفنية، بجانب الاعتماد عليه فى أمور أخرى مثل عقد الجلسات مع اللاعبين كونه أحد القدامى داخل صفوف الفريق.

ومن جانبه، قام البرتغالى إيناسيو برفع حالة الطوارئ بالفريق بعدما حرص على إخضاع اللاعبين لقياسات أوزان مفاجئة قبل التدريبات الأخيرة بطريقة عشوائية، من أجل إحكام سيطرته على اللاعبين وإجبارهم على تنفيذ البرنامج العلاجى فى ظل المراقبة عليهم، بجانب متابعة تطوارات استجابة اللاعبين للبرنامج.

ومن جانبه، طالب عدد من أعضاء مجلس الإدارة تعيين الدكتور شريف عزمى إخصائى التغذية بجهاز البرتغالى إيناسيو، خصوصا أنه قد سبق ووجد فى الجهاز الفنى الأسبق للكتيبة البيضاء، ولعب دورًا كبيرًا فى إعداد الثنائى أيمن حفنى ومصطفى فتحى فى وقتٍ سابق، بينما يرى عدد آخر من الأعضاء أن وجود عزمى فى الوقت الحالى سيتسبب فى أزمة مع إيناسيو، الذى يرغب فى فرض سيطرته على الفريق بعد تعيينه ثلاثة مساعدين له، منهم جواو تفاريز مدرب الأحمال وتكليفه بدور خبير التغذية، حيث يرفض مجلس الإدارة فى الوقت الحالى فرض أى أسماء على المدير الفنى الذى أعلن عن رغبته فى تعيين كل أفراد الجهاز المعاون له وتشكيله بالفعل رسميا منذ أيام قليلة.

ويصارع أوجستو إيناسيو الزمن من أجل إنهاء الأزمة التى اكتشفها داخل صفوف الفريق فور تعيينه وهى أزمة زيادة أوزان اللاعبين، حيث وضعها على رأس أولوياته فى الفترة الحالية وبدأ بالفعل فى خطوات القضاء عليها بشكل نهائى من خلال البرنامج العلاجى لكل لاعب والمراقبة بشكل دورى، فضلاً عن نيته الإطاحة باللاعب المقصر فى البرنامج الذى وضعه بنهاية الموسم، من أجل تكوين فريق قوى قادر على المنافسة فى الموسم المقبل.

وفى نفس السياق، يقوم المدرب البرتغالى فى الوقت الحالى بالإعداد النفسى للاعبين خصوصا بعد النتائج السلبية والخسائر المتتالية التى تعرض لها الفريق خلال الفترة الماضية، حيث يعمل على تلك النقطة فى الوقت الحالى، لأنه يرى أن نفسية اللاعب عندما تكون جيدة تنعكس بالإيجاب داخل المستطيل الأخضر، حيث يعمل فى الوقت الحالى على بث الروح داخل صفوف الفريق بعدما علم بالانفلات والانقسام الذى حدث داخل صفوف الفريق فى الفترة الماضية بين اللاعبين.

ويبدو أن الفترة المقبلة ستشهد تطورا ملحوظا بصفوف الزمالك، خصوصا فى ظل محاولة مرتضى منصور الذى شعر بالأزمة الحقيقية بالفريق والتراجع بشكل ملحوظ، تقديم كل الدعم للمدرب البرتغالى وجهازه الفنى من أجل إنقاذ السفينة البيضاء من الغرق فى دوامة الانهيار.

نقلًا عن العدد الورقي

نتائج المباريات

شاهد كل النتائج

حقوق الملكية © 2017 الفريق