زملاء الأمس

زملاء الأمس

غالي ومتعب في دجلة تحت قيادة ميدو .. أزمة؟ أم مجد جديد؟

أضيف بتاريخ 20 أبريل 2017 الساعة 07:44:42 مصر كتب : معتز صلاح

بعد انتشار الأنباء حول مفاوضات مسؤولي وادي دجلة مع الثنائي حسام غالي وعماد متعب لاعبا النادي الأهلي من أجل ضمهما للفريق في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، خاصة بعد أن ابتعد متعب من المشاركة مع حسام البدري ومن قبله مارتن يول، حيث يشارك اللاعب كبيدل في أوقات قليلة للغاية، بالإضافة إلى قلة مشاركة حسام غالي هو الآخر وشعور اللاعب بأنه لا يصنع دور الكابيتانو بين اللاعبين، كما كان في السابق، ورغبة البدري في تجديد دماء خط الوسط وخلق البدائل الممكنة لتعويض غالي، بإشراك أحمد فتحي بعض المباريات إلى جانب حسام عاشور في وسط الملعب، أو إشراك عمرو السولية، بحيث تكون الحاجة لغالي كبديل وليس كلاعبا أساسيا، وهو ما دفع بعض الأندية للحديث مع الثنائي الخبرة للفوز بخدماتهم كلاعبين كبار.

 التقارير الصحفية تؤكد اقتراب متعب وغالي من المشاركة مع وادي دجلة تحت قيادة أحمد حسام "ميدو" المديرالفني للفريق، الذي يكاد يكون من نفس جيل نجمي الأهلي الكبار، ولذلك هناك العديد من التحديات أمام ميدو إذا نجح دجلة في ضم غالي ومتعب.

 أهم هذه التحديات هو كيف سيتعامل ميدو مع زملائه السابقين في المنتخب الوطني؟ خاصة بعد ما رأينا ما حدث بين ميدو وحسني عبد ربه أثناء تولي أحمد حسام القيادة الفنية للدروايش، فلم يكن قيصر الإسماعيلة مقتنعا بميدو كمديرا فنيا، وقد يرجع ذلك لأن عبد ربه كان زميل ميدو في المنتخب الوطني ويرى أنه أفاد المنتخب أكثر من "العالمي" ولذلك وقعت المشادات بين الثنائي، فهل سيتكرر ذلك مع غالي ومتعب؟

 نتحدث أولاً عن عماد متعب:

 عندما ننظر إلى ما يقدمه متعب في المواسم الثلاثة الأخيرة مع المارد الأحمر فسنرى أنه يأتي في المواقف الحاسمة فقط ويقوم بخطف هدف في الدقائق الأخيرة، أو يكون السبب فى تحقيق بطولة مثل هدفه في نهائي الكونفدرالية في موسم 2014، ولكن بين كل هذا وذاك يعود ويجلس كثيرًا على مقاعد البدلاء، ويحتاج متعب في هذا الفترة إلى إعادة اكتشاف نفسه من جديد، وهذا ما يمكن أن يحققة ميدو مع متعب ويتسبب في صناعة مجد جديد للاعب ومن ثم يعود للمنتخب.

 وإذا نظرنا لوجود متعب في دجلة من ناحية أخرى فمن الممكن أن يكون سببًا لكثير من الأزمات مع ميدو ويضع دجلة في كثير المواقف المحرجة، فمثلما أعاد ميدو اكتشاف شيكابالا في الإسماعيلي، تسبب أيضا في كثير من المشاكل مع حسني عبد ربه قائد فريق نادي الإسماعيلي، وعندما ننظر للمشكلة التي وقعت بين حسني وميدو تجعلنا نتوقع أنها من الممكن أن تحدث من جديد مع متعب خاصة وأن ميدو كان يشتكى كثيرا من مشاركة متعب وعمرو زكي مع حسن شحاتة على حسابه في المنتخب الوطني عندما كان أحمد حسام هو المهاجم الأساسي المتألق مع توتنهام في الدوري الإنجليزي، فهناك نوع من الغيرة بين اللاعبين وبعضهم البعض.

 ثانياً حسام غالي: 

أما حسام غالي فالموضوع يختلف إلى حد ما، ففريق مثل وادي دجلة لا ينقصة إلا قائد في الملعب يعطي التعلميات والحماس للاعبين، وهذا ما يفعلة حسام غالي بامتياز بالإضافة إلى اقتناع ميدو التام بإمكانيات اللاعب، حيث تحدث ميدو في كثير من التصريحات عن حسام غالي كأفضل من يلعب في مركز خط الوسط في مصر وكان ميدو أكثر المطالبين بعودته للمنتخب، وكان أيضا سببا رئيسيا في احترافه في الدوري الإنجليزي مع توتنهام .

 و من المتوقع أن لا يفعل غالي ما فعلة حسني عبدربه من قبل نظرًا للعلاقة القوية بينهما، فاقتناع كل منهما بالإجادة في مكانه يقطع الطريق على أي ضغائن قد تظهر أثناء عملها مع بعض، فمثلما أشاد ميدو بغالي أشاد أيضًا غالي بدور ميدو الفني وقال عنه من قبل بإنه يطبق فكرعالمي في الكرة المصرية. أيضا من ضمن التحديات التي تقف أمام هذه التجربة هو رد فعل جمهور النادي الأهلي من انتقال أهم لاعبي جيل الفترة الذهبية في تاريخ القلعة الحمراء إلى أحد الأندية المنافسة وتحت قيادة أهم رموز الزمالك «المشاغبة» لكل ما هو أهلاوي على الساحة الرياضية.. فهل سينجح ميدو مع متعب وغالي في حال إتمام الصفقة؟ سنرى في الأيام المقبلة.

نتائج المباريات

شاهد كل النتائج
بيشكتاش
-
لايبزيج
20:45
ابويل نيقوسيا
-
توتنهام هوتسبير
20:45
موناكو
-
بورتو
20:45
مانشستر سيتي
-
يوفنتوس
20:45
إشبيليه
-
ماريبور
20:45
سبارتاك موسكو
-
ليفربول
20:45
نابولي
-
فينورد روتردام
20:45
بوروسيا دورتموند
-
ريال مدريد
20:45

حقوق الملكية © 2017 الفريق