مواجهة من نوع خاص .. أصدقاء وخصوم في مباراة بلجيكا ضد البرازيل

مواجهة من نوع خاص

أصدقاء وخصوم في مباراة بلجيكا ضد البرازيل

أضيف بتاريخ 5 يوليه 2018 الساعة 03:51:47 عالمي كتب : سليمان السيد

تترقب جماهير الساحرة المستديرة مباراة البرازيل وبلجيكا والمقرر لها غدًا الجمعة في الثامنة مساءًا على ملعب كازان أرينا ضمن منافسات دور الـ8 لنهائيات كأس العالم بروسيا.

وستشهد هذه المباراة مواجهات من نوع خاص بين الأصدقاء والخصوم، ولعل من أبرزها:

في مانشستر سيتي أحد الفرق الأكثر إثارة للإعجاب في الموسم الماضي، نجد أكبر تجمع للاعبين البرازيليين والبلجيكيين وسيكون 6 منهم حاضرون في كازان، ومن حيث الأهمية، الصديقان البلجيكيان كيفين دي بروين وفنسان كومباني لديهما اليد العليا في النادي ويودّان الحفاظ على هذه الأفضلية بقميص المنتخب البلجيكي يوم الجمعة على حساب جابرييل جيسوس وفيرناندينيو (اللذين من المرجح أيضاً أن يكونا حاضرين في التشكيلة الأساسية) وكذلك دانيلو وإيدرسون لاعبا السيتي.

وفي هذا الصدد، سيسعى كومباني لإيقاف زميله في النادي خيسوس، في المقابل، سيُحاول فيرناندينيو قطع التمريرات الدقيقة والخاطفة بقدمي دي بروين، الذي يحلم بتقديم كرات على طبق من ذهب لزميله روميلو لوكاكو.

ويبدو اللقاء بين البلجيكي توماس مونييه والبرازيلي نيمار لاعبا نادي باريس سان جيرمان الفرنسي واعدًا أيضًا، فالأول الذي يعوّل عليه روبرتو مارتينيز المدير الفني لمنتخب بلجيكا في الجانب الأيمن يستمتع بموهبة الساحر البرازيلي في التدريبات مع باريس سان جيرمان، ولكن مع ذلك لا يعرف كيف سيتعامل معه لإيقافه بسبب صعوبة التنبؤ بتحركاته حيث قال المدافع البلجيكي، الذي يحلم بتقديم نفس الأداء الرائع الذي قدمه في المباراة التي فاز بها باريس سان جيرمان على برشلونة الموسم الماضي (4-0)، قبل أن ينتقل نيمار إلى العاصمة الفرنسية للإنضمام لمواطنيه ماركينيوس وتياجو سيلفا: "لا أعرف كيف أوقفه، ولا يمكن التنبؤ بما سيفعله، نيمار ربما هو أفضل لاعب لعبت معه أو ضده، سأبذل قصارى جهدي، أعلم أن لدينا حظوظنا، ولكن أعرف أيضًا أنه من الصعب جدًا إيقافهم، فنيمار ليس وحده".

في المقابل، كان البلجيكي إيدين هازارد يحلم بمواجهة البرازيل وزميله في تشيلسي ويليان إلى جانب ثيبو كورتوا وميتشي باتشوايي، في المباراة النهائية منذ فترة طويلة.

وكان التناغم بين هازارد وويليان داخل الملعب وخارجه فوريًا، ولا شك أن أوجه التشابه بين أسلوب لعبهما كانت السبب، لأن نجمَي تشيلسي يحتاجان للاستمتاع للظهور بأفضل وجه، ولكن في كازان، ربما سيحاولان تجنب بعضهما البعض على أرض الملعب لتحقيق مرادهما.

وإذا كان البلجيكان سيمون مينيوليه حارس ليفربول وتوماس فيرمايلين لاعب برشلونة سيضطّران إلى الإنتظار حتى الخروج من غرفة تبديل الملابس للإلتقاء بزملائهم في النادي، فإنهم سيكونان في الخط الأمامي لفك شفرة خط هجوم السيليساو، إذ بإمكان حارس المرمى إعطاء بعض النصائح لزميله كورتوا حارس منتخب بلجيكا حول تحركات وعادات روبيرتو فيرمينو زميله في ليفربول.

من جانبه، يُعاني المدافع فيرمايلين منذ يناير الماضي في تدريبات برشلونة (حيث يلعب أيضًا مع باولينيو) من تحركات ومراوغات كوتينيو لفرض إيقاعه في أي مباراة.

نتائج المباريات

شاهد كل النتائج
البرتغال
- لم تبدأ
بولندا
21:45
اسكتلندا
- لم تبدأ
إسرائيل
21:45
السويد
- لم تبدأ
روسيا
21:45
كوسوفو
- لم تبدأ
إذربيجان
21:45
مالطة
- لم تبدأ
جزر فاروه
21:45
صربيا
- لم تبدأ
ليتوانيا
21:45
الجبل الأسود
- لم تبدأ
رومانيا
21:45

حقوق الملكية © 2017 الفريق