هزيمة تهدد حلم الفراعنة
أخطاء كوبر تقود تشاد لفوز تاريخي على مصر

أضيف بتاريخ  14-11-2015   الساعة  19:25:31 اخبار مصر كتب : عبد الحميد الشربيني
كوبر سقط لأول مرة مع الفراعنة في مباراة رسمية
كوبر سقط لأول مرة مع الفراعنة في مباراة رسمية

كشفت خسارة منتخب مصر أمام نظيره التشادي بهدف دون رد في ذهاب الدور التمهيدي بتصفيات كأس العالم 2018 بروسيا، التي أقيمت اليوم، الأخطاء الكارثية للاعبي الفراعنة، والتي ظهرت بكشل كبير أمام منتخب غير مصنف في القارة السمراء.

المنتخب المصري سيدخل مباراة العودة بهدف الفوز بهدفين دون رد من أجل التأهل لدور المجموعات، خصوصا وأن أي هدف للمنتخب التشادي سيربك حسابات الفراعنة تماما.

هناك الكثير من الأسباب التي أدت لسقوط المنتخب، يأتي على رأسها التشكيل الخاطيء الذي بدأ به الأرجنتيني كوبر، المدير الفني المباراة، حيث لعب بمؤمن زكريا في مركز الجناح الأيمن، كما استبعد مصطفى فتحي من قائمة المباراة، رغم أنه الوحيد القادر على تعويض غياب النجم محمد صلاح، لاعب روما الإيطالي، والذي غاب بسبب الإصابة.

كوبر لعب بطريقة 4 / 4/ 2 للمرة الأولى في المباريات الرسمية وافتقد لدور صانع الألعاب، حيث أجلس بجواره على الدكة الثنائي عبد الله السعيد وحسام غالي، القادرين على صنع الفارق في وسط الملعب، وهو ما أظهر الفراعنة بدون أنياب هجومية، خصوصا مع وجود الثنائي الهجومي باسم مرسي وأحمد حسن كوكا وحدهما داخل منطقة جزاء تشاد.

الأرجنتيني أصر على اللعب بنفس الطريقة في الشوط الثاني دون تغيير، رغم تراجع مستوى صبري رحيل في الجبهة اليسري والأداء الدفاعي والبطيء في وسط الملعب من جانب الثنائي محمد النني وطارق حامد، فلم يتحرك بل تأخر في الدفع بعمرو وردة ، الذي صنع الفارق بعد نزوله.

الثقة والغرور والتراخي التي لعب بهما لاعبو المنتخب وضحت من البداية من خلال غياب الروح والحماس  والاستناد للفوز الذي حققه المنتخب على تشاد بخمسة أهداف مقابل هدف في تصفيات كأس الأمم، فلم يقدم المنتخب العرض المنتظر.

الخسارة المفاجئة أمام تشاد أصبحت تهدد حلم الفراعنة في الوصول للمونديال، وأصبح مطلوب منا نعيش على ذكرى هدف مجدي عبد الغني في كأس العالم 1990 بإيطاليا، الذي لا يتوقف في الحديث عنه، وهو الأمر الذي أصبح بمثابة نحس لنجوم الكرة المصرية، خصوصا وأن النجم المصري حضر لمعسكر المنتخب الأخير وكأن حضوره جاء لإيقاف مسيرة كوبر ونجومه كأنه ذهب شبراخيت لعمل سحر لهم.