تسريبات ومقاطعة برامج وجلسات على الهواء
يحدث في الأهلي لأول مرة

أضيف بتاريخ  18-11-2015   الساعة  18:21:03 اخبار مصر كتب : أحمد حسين
مجلس إدارة النادي الأهلي
مجلس إدارة النادي الأهلي

أهم ما ميز النادى الأهلى طوال تاريخه منذ عام 1907 وحتى الآن، أن مسؤوليه وضعوا منذ البداية دستورًا وقانونًا ومنهاجًا يسير عليه كل من يأتى بعدهم، فالنظام يظل كما هو حتى لو تعاقب عليه الكثير من الأشخاص، وهو الأمر الذى كان بمثابة كلمة السر فى كل النجاحات التى حققتها القلعة الحمراء، وجعلت فريق الكرة هو الأكثر تتويجًا على مستوى العالم بالبطولات القارية.

الحفاظ على السر والالتزام بمبادئ النادى وتقاليده كانت هى السمات الغالبة داخل نظام النادى الأهلى، التى حافظ أبناؤه عليها لعقود طويلة، إلا أن هذا الأمر تغير بشكل كامل فى العام الماضى، الذى شهد فيه النادى سلبيات كثيرة تحدث لأول مرة فى تاريخه، وهو الأمر الذى تسبب فى مشكلات كثيرة داخل القلعة الحمراء، ليس فقط على صعيد كرة القدم بل على كل الأصعدة.

«الفريق» رصدت أبرز الظواهر الغريبة على الأهلى فى العام المنقضى وحدثت لأول مرة فى تاريخه.

تسريبات

ظاهرة غريبة شهدها النادى الأهلى لأول مرة فى تاريخه، ولم يكن لها وجود من قبل، أن يقوم شخص من النادى بتسريب أخباره ومعلوماته، بل تقارير فى غاية السرية، لم يكن حتى متاحًا من قبل أن يطلع عليها أى مسؤول داخل النادى سوى مجلس الإدارة فقط.

العام الماضى شهد سيلاً من الأخبار من داخل غرفة خلع ملابس فريق الكرة يتم تسريبها للإعلام عن قصد وعمد لإفشاء أسرار الفريق، وكشف المشكلات التى تحدث بداخله، لكن التسريب الكبير كان تقرير علاء عبد الصادق، مدير قطاع الكرة السابق، الذى دون فيه مشكلات الفريق طوال 18 شهرًا قضاها داخل النادى.

جلسات المجلس على الهواء

جلسات مجلس إدارة الأهلى فى السابق كانت أشبه بجلسات رجال المخابرات وأمن الدولة، لما تحاط به من سرية كبيرة، والحفاظ على الأسرار والكواليس التى تدور بداخل الاجتماع، لكن الآن اختلف الوضع كثيرًا، فأصبح الجميع يعرف ما يدور داخل أروقة غرفة مجلس الإدارة والتفاصيل الدقيقة فى الاجتماع والمناوشات والنقاشات التى تحدث بين الأعضاء، فحاجتك إلى معرفة تفاصيل الاجتماع لا تحتاج إلى جهد كبير، فقط عليه توجه بالسؤال لأى من الأعضاء عقب الاجتماع وستسمع كل ما ترغب فى سماعه، بل إن الأمر يصل أحيانا إلى أن تعرف التفاصيل والاجتماع دائر.

تضارب التصريحات

إذا حاولت الاستفسار عن أى شىء داخل الأهلى فإنك ستحصل على إجابة واحدة من شخص محدد، هذا الأمر ما كان يحدث فى القلعة الحمراء فى السابق، لكن الآن هناك كم كبير من تضارب التصريحات بين المسؤولين داخل النادى، فمرة نجد الرئيس يقول شيئًا وعضو المجلس يقول شيئًا آخر، والمسؤول عن قطاع الكرة يقول شيئًا ثالثًا، وهو الأمر الذى تجسد بصورة كبيرة أثناء اختيار الأهلى مدربه الجديد، فخرج عبد العزيز عبد الشافى «زيزو» مدير قطاع الكرة، فى مؤتمر صحفى يؤكد أن بيسيرو خرج من ترشيحات المجلس، بسبب ضعف سيرته الذاتية، لكننا فوجئنا بعد ذلك بأنه هو مدرب الأهلى الجديد، بل إن رئيس النادى يؤكد أنه كان المرشح الأوفر حظًّا منذ البداية.

الكشف عن الصفقات قبل إتمامها

سر نجاح الأهلى فى الصفقات خصوصًا فى السنوات العشر الأخيرة، كان بسبب تكتمه الشديد وعدم الإعلان عن أى مفاوضات يجريها لضم أى لاعب من فريق آخر، بل إن الأمر كان يصل إلى نفى النادى لأى أنباء تشير إلى تفاوضه مع أى لاعب يرغب بالفعل فى التعاقد معه، ولذلك لفرض السرية على الصفقة حتى تتم بنجاح. لكن ما حدث مع الأهلى فى صفقة عمرو السولية خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، كان أمرًا غريبًا ولم يحدث من قبل، حيث خرج محمد عبد الوهاب، عضو المجلس، وقال على الهواء مباشرة إن اللاعب اقترب من الأهلى ووقع للنادى ويتبقى فقط بعض الإجراءات لضمه، وهو الأمر الذى كان سببًا مباشرًا فى ضياع اللاعب من الأهلى وانتقاله إلى نادى الشعب الإماراتى.

هجوم أبناء النادى بعضهم على بعض

لم نسمع فى يوم من الأيام أن قام مسؤول فى الأهلى بمهاجمة أو السخرية من مسؤول رحل عن النادى سواء لانتهاء مهمته أو لفشله فى المهمة التى كلف بها، لكن ما حدث من محمود علام، مدير عام النادى، كان عكس ذلك، حيث خرج علام بتصريح غريب عقب استقالة هيثم عرابى، مدير التعاقدات والعلاقات الخارجية السابق، حيث تم سؤاله عن أسباب الاستقالة، فرد قائلا: «لدينا 3 موظفين استقالوا من النادى منهم 2 ملاحظا أمن، فلماذا تسألونى عن هذا الموظف بالذات»، وهو الأمر الذى تكرر بعد إقالة علاء عبد الصادق، مدير قطاع الكرة، حيث قال علام ردًّا على تقرير علاء المسرب: «لن نقوم بالرد على موظف مفصول»، وهو الأمر الغريب عن الأهلى ولم نره من قبل، خصوصًا أن الأحمر اعتاد دائمًا أن يكون أبناؤه وحدة واحدة.

قرار مقاطعة برنامج تليفزيونى

دائمًا ما كنا نرى النادى الأهلى يتقبل الانتقادات من أى صحيفة أو برنامج تليفزيونى، وإذا رغب فى الرد لتوضيح الأمور، يخرج المسؤول عن ذلك الأمر ويرد، لكن مسؤولى الأحمر فاجؤونا بقرار غريب فى الأيام الماضية بمقاطعة برامج الإعلامى أحمد شوبير، حارس الفريق الأسبق، بسبب هجومه على مجلس الإدارة فى إحدى حلقاته، وهو أمر غريب تمامًا على القلعة الحمراء، خصوصًا أن بعض الأندية الأخرى هى التى تفعل ذلك وليس الأهلى.

المؤامرة من كل ناحية

أصبح الحديث فى النادى الأهلى خلال الفترة الماضية عن نظرية المؤامرة كثيرًا للغاية، فتارة نجد الرئيس وأعضاء المجلس يتحدثون عن هذا الأمر، ومرة أخرى نجد مدرب فريق الكرة وبعض اللاعبين يتحدثون أيضًا عن هذا الأمر، فى سابقة غريبة يشهدها النادى لأول مرة فى تاريخه.

نقلا عن العدد الورقي


اقرأ أيضا

طاهر يجتمع بأعضاء المجلس في مكتبه
الأهلي يقرر مقاضاة شوبير
طاهر يطمئن من عبد الحفيظ على زي الأهلي الجديد