الاستثمار الرياضي وتأثيره على كرة القدم العالمية
طيران الإمارات ترعى 5 أندية في دوريات أوروبا

أضيف بتاريخ  20-11-2015   الساعة  02:10:28 اخبار مصر كتب : عبد الحميد الشربيني
ملعب أرسنال «الإمارات»
ملعب أرسنال «الإمارات»

في الماضي كانت تعتمد لعبة كرة القدم على دخل المباريات  وتبرعات الأعضاء، لكن مع تطور العصر أصبحت كرة القدم لعبة اقتصادية في المقام الأول  تقوم على الربح ويعد الاستثمار الرياضي مجالا جديدا ويقع ضمن التسويق بكل ما يتضمنه  من معان ودلالات.

التسويق الرياضي شهد نموا كبيرا في السنوات  الماضية، حيث أصبحت الشركات في جميع أنحاء العالم تخصص جزء من ميزانيتها للاستثمار  الرياضي، بعد أن أصبح هذا الأمر إحدى الطرق التي يمكن أن تساهم في حل الكثير من العقبات،  كما أن التسويق أصبح علم يستند إلى أسس وقواعد لمقابلة احتياجات ورغبات المستهلك الرياضي  من خلال عمليات متعددة ومتشابكة ومترابطة أبرزها استخدام الشعارات على المنتجات ووسائل  الخدمات، الإعلان على ملابس وأدوات اللاعبين، وعائدات الإعلان على تذاكر الدخول للمباريات  والمناسبات الرياضية، وعائدات انتقال اللاعبين واشتراكات الأعضاء  ومساهمات الأعضاء. 

 ونحن في الفريق نستعرض معكم في الحلقة الأولى عن الاستثمار الرياضي، واقع  الاستثمار وتأثير على أندية كرة القدم العالمية ودخول الشركات والمؤسسات العربية في  رعاية كبريات الأندية العالمية، والتي يأتي على رأسها شركة طيران الإمارات التي أصبحت  شريكا للفيفا بعقد وصل لـ195 مليون دولار بجانب عقود مع أندية أرسنال الإنجليزي وهامبورج  الألماني وميلان الإيطالي وباريس سان جيرمان الفرنسي وريال مدريد الإسباني وشركة الاتحاد  التي ترعي نادي مانشستر سيتي الإنجليزي وشركة طيران قطر التي ترعى نادي برشلونة الإسباني.

 ومن خلال استعراض دور الاستثمار في أكبر خمس أندية في أوروبا نجد أن نادي  ريال مدريد الإسباني أصبح هذا العام أغلى ناد رياضي في العالم بقيمة بلغت 3.3 مليار  دولار، متفوقا على صاحب المركز الأول سابقا، نادي مانشستر يونايتد، حيث حقق النادي  الملكي إيرادات أعلى من أي ناد رياضي آخر في العالم.

ولا يعتبر ريال مدريد مملوكا لأشخاص وإنما ملك أعضاءه  البالغ عددهم 93 ألف شخص ويدفع كل منهما 195 دولار اشتراكا سنويا ويدير النادي فلورنتيو  بيريز .

بينما يأتي نادي مانشستر يونايتد في المركز الثاني  وبلغت قيمته 3.17 مليار دولار وطرح النادي للاكتتاب العام أول مرة في شهر أغسطس وقد  ارتفعت أسهمه بنسبة %23 منذ ذلك الحين.

 لقى النادي  ترحيبا كبيرا من مشجعيه لحصوله على لقب بطل الدوري الإنجليزي للمرة العشرين، وهو ما  كان له تأثير إيجابي على زيادة حقوق الرعاية   بعد أن وقع عقودا  لقمصان الفريق بقيمة  559 مليون دولار ولمدة 7 سنوات مع شركة (شيفروليه)، كما وقع الفريق عقدا لبيع حقوق  تسمية ملعبه التدريبي مع شركة التأمين (أيون) في شهر إبريل، ومن المتوقع أن تدر الصفقة  على النادي صافي أرباح يبلغ أكثر من 200 مليون دولار خلال 8 سنوات، كما أن النادي  لديه 32 راعيا رسميا.

وبالنسبة لترتيب باقي أندية كرة القدم فيأتي في  المركز الثالث نادي برشلونة الذي تضاعفت قيمته خلال العام المنصرم لتصل إلى 2,6 مليار  دولار وقد إزدادت أرباح النادي بنسبة 19% خلال المواسم الثلاثة الماضية.

برشلونة مملوك لأعضاء النادي ويرأسه ساندرو روسيل،  حيث اتجه النادي للإعلانات التجارية مع شركة قطر للطيران لتكون أول مؤسسة ربحية مع  البارسا وتبلغ مدّة العقد ثلاثة أعوام، مقابل 96 مليون يورو على ثلاث دفعات.

وياتي أرسنال في المركز الرابع بقيمة 1.326 مليار  دولار ويمتلكه رجل الأعمال الأمريكي ستان كرومان، حيث بلغت قيمة الإيرادات التي حصدها  النادي من بيع التذاكر 149 مليون دولار خلال موسم 2011-2012، وهى ثالث أعلى الإيرادات  في عالم كرة القدم، وذلك بفضل حضور جماهير غفيرة إلى إستاد الإمارات .

 وفي المركز الخامس يوجد  نادي  ميلان الإيطالي بقيمة 945 مليون دولار ويملكه الإيطالي سلفيو بيرلسكوني.