عقدة من سنين
هذا هو المنتخب الذي يخشاه الفراعنة في أمم إفريقيا

أضيف بتاريخ  10-01-2017   الساعة  14:11:26 اخبار مصر كتب : حسين حمدي

بين قوة المنتخب الإيفواري وشباب الجابون لا يخشى المنتخب الوطني في بطولة كأس الأمم الإفريقية المقبلة سوى مواجهة المنتخب المغربي، الذي فشل الفراعنة في التفوق عليه منذ قذيفة طاهر أبو زيد في نصف نهائي كأس الأمم عام 1986.


31 عامًا مروا ليصبح الأمر أشبه بالعقدة على المنتخب، خاصة أن آخر مواجهة بين الطرفين جاءت في دور المجموعات ببطولة إفريقيا عم 2006 التي أقيمت في مصر وكان أسود الأطلس في أسوء مستوياته، ومع ذلك انتهت المباراة بالتعادل السلبي.


مواجهة جديدة قد تجمع مصر والمغرب في الجابون 2017 خلال دور الـ 8 بسبب أن المنتخب المصري يتواجد في المجموعة الرابعة التي ستواجه المتأهلين من المجموعة الثالثة التي بها المغرب.

المنتخب المغرب غاب التتويج ببطولة كأس الأمم الإفريقية لمدة 41 عامًا منذ نسخة 1976، كما أنه لم يتخط دور المجموعات منذ نسخة 2004 التي وصل خلالها إلى المباراة النهائية، وخسرها أمام المنتخب التونسي.

يزيد من طموحات منتخب المغرب في البطولة المقبلة أن من يتواجد على رأس القيادة الفنية لأسود الأطلس الفرنسي هيرفي رينارد الذي سبق له التتويج بأمم إفريقيا مرتين 2012 مع المنتخب الزامبي و2015 مع منتخب كوت ديفوار.

يتشابه رينارد مع الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني لمنتخب مصر، في استبعاد اللاعبين لأسباب تأديبية دون النظر إلى المستوى الفني، حيث حدث ذلك مع باسم مرسي في الفراعنة بعد أن أدعى الإصابة في مباراة غانا، وتكرر الأمر في المغرب مع نجم أسود الأطلس وفريق أياكس أمستردام حكيم زياش الذي ادعى الإصابة أيضًا ولم يحضر معسكر منتخب المغرب الذي كان يستعد لمواجهة كوت ديفوار في الجولة الثانية من تصفيات كأس العالم، ورفض زياش عرض الإصابة التي تعرض لها مع ناديه على طبيب منتخب الأسود.

تشابه آخر يجمع بين المنتخب المغربي ونظيره المصري وهو قلة عدد اللاعبين الخبرة في بطولات كأس الأمم، حيث أن أكثر من ثلثي قائمة اللاعبين لأسود الأطلس تشارك في النهائيات للمرة الأولى في مسيرتهم، وهو الأمر ذاته مع قائمة الفراعنة.